يقع معبد سام بوه تونج الشهير داخل أحد الكهوف الموجودة في جوننج رباط التي تبعد خمسة كيلو مترات عن مدينة أيبوه. ويقال إن المعبد يعتبر الأكبر على مستوى المعابد المنشأة داخل الكهوف في شتى بقاع ماليزيا. وهو تحفة فنية رائعة تعج بالعديد من تماثيل المعبود بوذا والتي تلمع بين العديد من الهوابط الرواسب الكلسية المتدلية والصواعد.

وتقول إحدى الأساطير أن المعبد قد اكتشف في عام 1890 على يد راهب صيني عثر عليه أثناء عبوره مدينة أيبوه. وقد قرر هذا الراهب جعل هذا المعبد بيتًا له ومكانًا للتأمل والتفكر. وظل الراهب بداخله هكذا لمدة عشرين عامًا حتى وافته المنية. وحتى يومنا هذا، لم يبرح الرهبان والراهبات الذين كرسوا حياتهم لبوذا معبد سام بوه تونج.

تعود واجهة المعبد الحالية إلى خمسينيات القرن العشرين. ويتألف سلم المعبد من 246 درجة تؤدي إلى كهف مفتوح يتميز بإطلالة رائعة على مدينة أيبوه والمناطق المحيطة بها. ومن بين عوامل الجذب الأخرى التي تحتضنها باحة المعبد بركة يابانية جميلة تزخر بأسماك الشبوط والسلاحف اليابانية وهذه الكائنات ترمز إلى التعمير وطول العمر.

ويمكن للزائرين اكتشاف العديد من الأعمال الفنية التي تتنوع ما بين أعمال من صنع الطبيعة وأخرى صنعها الإنسان بيده. فالتماثيل الرائعة للمعبود بوذا بشتى أشكالها تقف شامخة وسط الرواسب الكلسية المتدلية والهوابط والصواعد داخل المعبد.

الوصول الى هنا

الطريق برًا
يقع الفندق في بلدة جوننج رباط والتي تبعد خمسة كيلو مترات فقط عن مدينة أيبوه.

بمن يتم الاتصال

Tourism Malaysia State Office

الهاتف : +605-255 2772/9962
البريد الإلكتروني : mtpbperak@tourism.gov.my

Related Brochure

View all brochure